الجمعة، 27 أغسطس، 2010

هوبا

كنت قررت من فترة طويلة انى مش هكتب فى المدونة دى تانى الا لما....ولما دى مش يعرفها غير ناس معينة,
لكن من كام يوم وأنا بكلم البت هوبا سمعتنى حاجة كده مش عارفة بصراحة اصنفها إيه قصيدة ولا خواطر.
المهم عجبتنى اوى خالص وطلبت منها انى أنشرها عندى هنا.

أنا لحبيبي

نفسى اكون لحبيبي مدينة

شمعة تنور...حضن يدفى...ضهربيسند طول العمر

بر أمان...سفينة ومرسى

حبة ريح بيزقوا شراعه

......

نفسي اكون نسمة طرية

تندى صباحه..أداوى جراحه

أم تحن ,أخت تصاحب,بنت تلاعب,زوجة تدفى الفرشة


أكون العشرة

أنا راح أكون سند العمر

نفسى أكون لحبيبى الشمعة

حتى انا راضية اكون فى الضل

بس انا عايزة شوية حب

عايزة الحضن,عايزة أمان


لكن حبى لو يوم خان

أبقى طوفان,ابقى شيطان

انسى الحب وادوس على القلب


كان يوم قالي

إن الناس في الدنيا اسود أو خرفان

آه يا زمان

وأنا جربت ودوقت الظلم

شوفت غيلان...بس خلاص


بص يا حبى دى لو الدنيا

واقفة عليك عشان تتعاش...ما هعهشاش


بس برغم خيانتك ليا والانانية

نفسى تكون ابنى ولو ليلة

علشان تعرف ان حقيقى

حضنى امان



هناك 4 تعليقات:

قلب ينبض لله يقول...

احنا بصراحة نشكر القصيدة ونشكر هوبة اللي خلوكي ترجعي تكتبي تاني
:)

وبلاش لما دي ماحدش عارف بكرة فيه ايه

ارجعي للتدوين وللناس اللي بتحبك

رمضان كريم
:)

بث تجريبي يقول...

قلب يبض لله

شكرا جدا ليكى.

بجد انا انبسطت اوى لما شفت تعليقك.

الله اكرم.

أنا المصرى يقول...

أنتى مييييييييييييييييييين

غير معرف يقول...

ثقافة الهزيمة.. أسكندرية ...ليه؟

متحف الأسكندرية القومى والمتحف اليونانى الرومانى و متحف المجوهرات الملكية و متحف الفنون الجميلة و متحف الأحياء المائية و متحف محمود سعيد ، و قلعة قيتباى و قصر المنتزة و مكتبة الأسكندرية الجديدة و الميناء الشرقى و حديقة أنطونيادس و نصب الجندى المجهول.

ومن الآثار الرومانية الموجودة بالإسكندرية المسرح الرومانى و عمود السوارى و معبد الرأس السوداء وحمام كوم الدكة الرومانى والذى أقيم على طراز الحمامات الرومانية القديمة ، و مسجد سيدى بشر ومسجد سيدى جابر ومسجد القائد إبراهيم ومسجد المرسى أبو العباس، وكاتدرائية الكرازة المرقسية وكاتدرائية اليونانيين الأرثوذكس و كنيسة سان مارك.

محطة الرمل وكامب شيزار وسان ستيفانو وسيدى بشر ، و طريق الجيش الممتد بمحاذاة الكورنيش ، و سى جل للأسماك فى أبوقير و بحرى، و جيلاتى عزة و جيلاتى النظامى و قدورة للأسماك فى بحرى ، و شارع سعد زغلول و شارع صفية زغلول وفول محمد أحمد و حلوانى طلعت وهريسة الحلبي و البن البرازيلى فى محطة الرمل، و حلواني صابر بالأبراهيمية، و مشويات أبن البلد بمصطفى كامل، و سان جيوفانى فى ستانلى ، و مول سان ستيفانو ، و مشويات حسنى بالمندرة ،و مشويات بلبع فى سيدى بشر قبلى، و حلواني شهد الملكة فى ميامى و فيكتوريا، وركوب الترام من غير محطة محددة فقط كى تتفرج على الأسكندرية من شباك الترام و أهل الأسكندرية الطيبين.

هذة بعض ما تحتويه مدينة الأسكندرية من معالم سياحية و مع ذلك لا تجد مدينة الأسكندرية على خريطة المدن السياحية الجديرة بالزيارة فى مصر فى مكاتب السياحة بالخارج و التى تنظم لها رحلات سياحية..

باقى المقال ضمن مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى www.ouregypt.us